6 أسرار وراء نجاح إيلون ماسك

البحث عن اسرار نجاح ايلون ماسك، اصبح شاغلاً للجميع، هذا الرجل لم يعد مجرد شخص ثري، بل إن نجاحه اصبح اسطوريا، ونموذج لجل رائد أعمال، بقدرته على أخذ كثير من الأفكار من عالم الأحلام، وتحقيقها بالفعل.

هو رجل يحاول تغيير وجه الحياة على سطح الأرض، أو بمعنى أصح رجل يبحث عن الحياة فوق سطح المريخ والسيطرة على الفضاء. لذلك فمن الصعب أن نتحدث عن أسباب نجاح عادية وتقليدية، فلإيلون ماسك خلطة سحرية مختلفة تماماً جعلته يصل لما وصل له الآن. 

لماذا أصبح إيلون ماسك أغنى رجل في العالم؟

كل رائد أعمال ناجح له قواعده الخاصة. مثلاً بيل جيتس تحدث حول أسباب نجاحه وقال أنها تعتمد على قدرته على عدم تفويت الفرص. أما إيلون ماسك فهو له أيضا خلطته السحرية، أو ما نقول عنه الأشياء والقواعد التي يؤمن بها والتي دفعته لكي يكون واحد من أغنى رجال العالم. فما هي هذه القواعد؟

لا تفكر بالمال

يقول إيلون ماسك أنه لا يتوقع أن يموت ثرياً، لكنه سوف يموت وأكبر جزء من أمواله سوف يتم إنفاقه على أكبر قاعدة فضاء في المريخ. لذا فهو يعتقد أنه من المهم أن تسعى للثروة طالما بطريق شرعي، لكن لا يتم رهن المسألة على مجرد وجود حساب بنكي يضم المليارات، لكن وضع خطة جديدة لاستثمار هذه الأموال.

إقرأ لكي تقود وكن حريصاً على قراءة ما يفيدك

ربما واحد من أهم أسرار وقواعد إيلون ماسك للنجاح تتمثل في شغفه بالقراءة. لكن في الحقيقة دعونا نقول أن الرجل يعرف ماذا يقرأ وكيف يقرأ، لذا لا تتوقع أبداً أن إيلون ماسك يقرأ منشورات صفحات التواصل الاجتماعي. لكنه قارئ يسعى دائماً إلى المعارف الجديدة، ويرى أن القراءة هي مفتاح القيادة. وله جملة شهيرة توضح أهمية السعي إلى المزيد من المعرفة وهي “أنت لا تعرف ما لا تعرفه”.

اسع وراء شغفك

ربما يعطي ماسك درساً مختلفا فيما نعتقده في فكرة الشغف، ذلك لأنه يؤمن أن الشغف موجود خارج حدود الأرض. كان الرجل منذ بدايته مولعاً بالفضاء، ولم يكن هدف الاستثمار الأول الخاص به هو تكوين شركة صغيرة ثم تصادفت الأحداث فأصبحت على قائمة الشركات الكبرى في العالم. لكن منذ أول لحظة كان ماسك يحلم بالوصول إلى الفضاء وإرسال البعثات المختلفة هناك والبحث عن حياة فوق المريخ. لذلك نجد أنه بالرغم من تحقيقه نجاح باهر على كوكب الأرض فهو مازال يدفع الكثير من أجل الوصول للسماء وفي واحد من أحاديثه قال “ظللت أتوقع منا أن نتقدم إلى ما وراء الأرض ، وأن نضع شخصًا على سطح المريخ ، وأن يكون لدينا قاعدة على القمر ، ولدينا ، كما تعلمون ، رحلات متكررة جدًا إلى المدار”.

لا تدفع كثيراً في مجال الدعاية

قد تكون هذه القاعدة خطراً كبيراً على مجال الدعاية في العالم كله، لكنها كانت واحدة من أهم قواعد النجاح الخاصة بماسك. فهو يعتقد أن الدفع باستثمار كبير في مجال الإعلانات ما هو إلا إهدار للمال والطاقة، ذلك لأن الدعاية لا تؤدي إلى تحسين المنتج أو تطويره، ومن هنا سوف يكون الأفضل أن تدفع هذه الأموال من أجل الأبحاث أو تطوير الخدمة التي تقدمها، هذه هي الطريقة الوحيدة المضمونة لكي يكون هناك حديث شفهي بين الناس عن المنتج اذي تطرحه. بالطبع قد يختلف العديد من الأشخاص حول ما يطرحه إيلون حول هذه الفكرة. لكن أظن أن ما قام بتحقيقه استطاع أن يثبت أنها صائبة بدرجة كبيرة.

كن متأهباً للمخاطرة

المخاطرة هي مبدأ ومبتدأ أي شخص ناجح. لكن مهلاً نحن لا نتحدث عن النجاح البسيط والمتوقع والمعروف، لكننا نتحدث عن النجاحات العابرة للقارات، عن القدرة على تحقيق فكرة عبقرية تغير وجه العالم. أما في حالة بطلنا اليوم فهو نجاح عابر للكواكب. ولذا يعتقد ماسك أن الشخص الذي يريد أن ينجح عليه أن يخاطر بكل ما لديه ويكون على استعداد للمخاطرة بالمزيد. وقد كان هو مثال على ذلك حيث أنه في عام 2002 قام ببيع ممتلكاته في أول مشروعين له. لذا علينا أن ندرك الفرق بين أن تقوم بالمخاطرة وأن تكون على استعداد دائم لها، وهذا ما فعله وكان سبباً أساسياً لما قام بتحقيقه.

العمل حتى في المساء

إيلون ماسك من الأشخاص الذين يعملون لما يقرب من 120 ساعة في الأسبوع، ربما يصعب الأمر على الكثير من الأشخاص، لكن بالنسبة لهؤلاء الذين يريدون الوصول للفضاء قد لا يكون الأمر كافياً. لكن بالنسبة لصاحب قصتنا اليوم فهو القاعدة الأهم في مسيرته فإذا لم تكن على استعداد لإبقاء مصباح ليلك مضيئاً من أجل العمل فلا تفكر في المشاريع الكبرى في الحياة.

 

عن أمنية الحفناوي

اترك تعليق

!-- Google Tag Manager (noscript) -->
%d مدونون معجبون بهذه: