ما هي لغات الحب؟ وكيف نستخدمها؟

هل يتكلم الحب؟ بالطبع الحب يتكلم بكل الطرق الممكنة. لكن المشكلة ليست في اللغة بقدر في استيعابنا لها. أحياناً يقدم لنا الأشخاص من حولنا الكثير من الأشياء دون أن ندرك أنها نوع من أنواع الحب، أو طريقة التعبير عنه. لذا فإن فهم لغات الحب هو الطريقة الأساسية لإنقاذ أي علاقة رومانسية حقيقية أو مشاعر متبادلة بين طرفين. والفكرة لا تطبق بين الحبيب والحبيبة فقط لكنها صالحة للاستخدام في كل العلاقات الاجتماعية التي تقوم على الحب.

ما هي لغات الحب الخمسة؟

في كتاب لغات الحب الخمسة يقول  جاري تشابمان مؤلف الكتاب أنه من خلال الكثير من العلاقات التي مرت عليه وجد أن أساس الخلاف يبدأ من عدم تفهم اللغة التي يعبر بها الطرف الآخر عن حبه، وعندما يحدث ذلك فإن الحب يبدأ في التراجع.

وفي هذا السياق يوضح تشابمان أن الحب له خمس لغات تقريبا. أي أن كل إنسان يقوم بالتعبير عن الحب بطريقة معينة قد تختلف عن الشخص الآخر. ولكن عندما لا نكون مدركين لهذه الطريقة فإننا نتهم الطرف الآخر بأنه لا يبادلنا الحب. كذلك عندما نقدم الحب باللغة التي نفهمها نحن دون أن نعرف إذا كانت مناسبة للحبيب أو الحبيبة فإننا أيضا نفقد الحب. لهذا قسم تشامبان لغات الحب أو الطرق التي نعبر بها عنه إلى خمس لغات وهي كالتالي:-

منح الوقت

في كثير من الأوقات يعبر الشخص عن حبه للآخر بأنه يمنحه الكثير من الوقت الجيد. بمعنى أن يمنحه وقت يسمعه بالكامل ويشاركه أفكاره. وعندما نقتطع من وقتنا الخاص جزءا من أجل الاستماع إلى شريكنا فهذه طريقة يعبر بها أشخاص كثيرة عن حبهم. لذا قد تجدين أن شريكك لا يستطيع قول أحبك فتظنين أن الحب انتهى. لكن إذا منحك الكثير من الوقت فهذا دليل على استمرارية الحب.

أين تبدأ المشكلة؟

لكن إذا كانت المرأة تحب أن يتم التعبير لها عن الحب من خلال الاستماع لها فما الذي سوف يحدث لو قام الشريك بعكس ذلك. مثلاً لو كانت السيدة لديها مشاكل في العمل وقامت بالحديث عنها لزوجها، فإذا قام بتقدم حل سريع ومن ثم انصرف سوف تعتقد أن هذا نوع من الإهمال حتى لو قدم لها أكثر الحلول العبقرية. لكن الحل هو أن تقول لها أنه يستطيع أن يحبها بأن يسمعها. ومن ثم يقوم بذلك. وبعد ذلك يتم تبادل الأدوار.

تقديم الهدايا

السيدات بشكل عام تحب الحصول على الهدايا. وقد يكون هناك الكثير من الرجال بارعين في التعبير عن الحب من خلال تقديم الكثير من الهدايا. إذا كان الطرفان متفقين على هذه الطريقة فسوف تكون الحياة رائعة.

هنا تبدأ المشكلة

أما المشكلة هي أن تبدأ السيدة مثلا في التذمر من نوع الهدايا أو عدم الاعتراف بها. أو تكون من النوع الذي يحب أن يتم التعبير عن الحب من خلال تحمل المسؤوليات معها وليس جلب الهدايا. لكن الحل ليس رفض الهدية. بل الحل في تقبلها ثم الطلب من الشريك بشكل واضح مساعدتك في القيام بالكثير من الأشياء. وبهذه الطريقة يتم استخدام لغات الحب كلها. لكن ما هي باقي اللغات.

تقديم الخدمات وتحمل المسؤولية

قد يعجز شخص عن التعبير عن الحب من خلال الكلمات الرومانسية أو الهدايا لكنه يكون مقداماً في تحمل المسؤوليات. وهذا الأمر متبادل بين الرجال والسيدات. فإذا كان هناك شخص يقوم بالمساعدة في العمل حتى لو كان العمل الخاص بالآخر. أو يؤدي واجب بدلاً منه. أو يشاركه في القيام بأي شيء فهذه واحدة من أعظم لغات الحب. وهنا أيضا على كل طرف أن يفهمها ويتعامل معها بنفس الطريقة السابقة.

الكلمات

لغة الكلمات هي أوضح لغات الحب . لكنها تحتاج إلى أشخاص يستطيعون إجادتها بشكل جيد. لكن في كل الأحوال إنها اللغة الوحيدة التي تفسر نفسها بنفسها. لكن تحتاج إلى باقي اللغات لكي تكتمل وتثبت صدقها.

التواصل الجسدي

اللغة الخامسة التي تكلم عنها تشابمان في كتابة هي لغة التواصل الجسدي. وهي واحدة من أهم لغات الحب على الإطلاق. ويتم التعبير عنها بعدة طرق سوف بالقبلات أو بالعناق أو التلامس أو أن يمسك كل شريك بيد شريكه بالإضافة إلى العلاقة الجنسية بين الزوجين. هذه اللغة تؤكد العلاقة وتوثقها وعادة ما يؤدي فقدها إلى كسر الكثير من المشاعر بين الطرفين. وهي لغة متبادلة تحتاج إلى الطلب وتحتاج إلى الاستجابة أيضاً.

 

إذا ها هي لغات الحب. وها هي الطريقة التي يعبر بها كل طرف عن حبه. لذا فإننا نستطيع أن نختصر كيفية التعامل مع هذه اللغات بجملة واحدة وهي ” صرح بطريقة حبك وقدم لشريكك الطريقة التي يفضل أن يحصل على الحب بها”.

للمزيد: علامات الشخصية الضعيفة 6 صفات تدل على انك ضعيفة الشخصية

عن أمنية الحفناوي

اترك تعليق

!-- Google Tag Manager (noscript) -->
%d مدونون معجبون بهذه: